كيف تُحاربون اكتئاب الشّتاء؟

يشعر عدد كبير من الأشخاص بالإكتئاب عند تبدّل الفصول وخصوصًا عند حلول فصل الشّتاء الماطر. ويترافق الأمر مع شعورٍ بالتّعب والحزن واضطرابات في النّوم وغيرها، فكيف تعالج اكتئاب الشّتاء؟

- التعرّض للضّوء الطّبيعيّ

تساعد أشعّة الشّمس، ولو كانت خافتة، على تنظيم دورات النّوم كما تحفّز إطلاق هورمون السيروتونين وبالتّالي تحسين المزاج.
لذلك، من الضّروري تمضية 20 دقيقة من اليوم في الخارج والتعرّض لأشعّة الشّمس.

- النوم

يَنصح الخبراء بالحصول على 7 أو 8 ساعات من النّوم كلّ ليلة، كما ينصحون بجعل ساعات النّوم من الأولويّات خلال فصل الشّتاء.

- الرّياضة

يعمد البعض إلى التوقّف عن زيارة النّادي الرياضي خلال الطّقس البارد. ولكن الخبراء يؤكّدون أنّ 15 دقيقة من ممارسة التّمارين الرّياضيّة تكفي لتحسين المزاج والتخلّص من الشّعور بالقلق.

- النظام الغذائي

تؤثّر نوعيّة الطّعام على مستويات الطّاقة وعلى جهاز المناعة. فعلى سبيل المثال، إنّ تناول الأطعمة الّتي تحتوي على نسبة عالية من السكّر مثل الحلويات والمشروبات الغازيّة والدّهون والكحول تزيد من الشّعور بالكآبة.

المصدر: هافينغتون بوست.