أعراض نقص فيتامين د للكبار

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الذّائبة في الدّهون، ويُسَمَّى أيضًا (فيتامين الشّمس)، لأنَّه يُصنع داخل الجسم عند التعرّض لأشعّة الشّمس فوق البنفسجيّة، ومع ذلك، فإنّ ما يقارب ال 50٪ من سكّان العالم لا يتعرّضون لأشعّة الشّمس بشكل كافٍ. ويُعتبر نقص فيتامين د شائعًا جدًّا؛ إذ تشير التّقديرات إلى أنّ حوالي مليار شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من مستويات منخفضة من فيتامين د.

معظم الأشخاص لا يدركون أنّهم يعانون من نقص فيتامين د؛ وذلك لأنَّ الأعراض غالبًا ما تكون خفيّة وغير محدّدة، ولا يمكن ملاحظتها بسهولة. وتشمل أعراض نقص فيتامين د عند الكبار ما يلي:

- الإصابة بالمرض والعدوى بشكل مُتكرّر: يلعب فيتامين د دورًا رئيسيًّا في الحفاظ على قوّة الجهاز المناعي، وبالتّالي فإنَّه يساعد الجسم على مكافحة الفيروسات والبكتيريا الّتي تسبّب الأمراض، وخاصّة التهابات الجهاز التّنفسيّ؛ كنزلات البرد، والتهاب الشُّعَب الهوائيّة، والالتهاب الرّئوي.

- الإجهاد والتّعب: تُسبِّب مجموعة من العوامل الشّعور الدّائم بالتّعب، ويُعتبر نقص فيتامين د أحد أسباب الإجهاد والتّعب، وغالبًا ما يتمّ تجاهله كسبب محتمل.

- آلام العظام والظَّهْر: يساعد فيتامين د على الحفاظ على صحّة العظام عن طريق تحسين قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم؛ حيث أنَّ آلام الظهر المُزمنة الّتي تحدّ من الأنشطة اليوميّة ترتبط بمستويات فيتامين د المنخفضة في الجسم.

- الإكتئاب: يرتبط نقص فيتامين (د) بالإكتئاب، بما في ذلك الاكتئاب الموسمي خلال أشهر الشّتاء، وخاصّة عند كبار السِّن.

- صعوبة شفاء الجروح: يمكن أن يَدُّل الشّفاء البطيء للجروح بعد الجراحة أو الإصابات، على المستويات المُنخفضة جدًّا من فيتامين د؛ ذلك أنَّ فيتامين د يساعد في زيادة إنتاج المُركبّات المسؤولة عن تكوين الجلد الجديد كجزء من عمليّة التئام الجروح، كما أنَّه يلعب دورًا رئيسًا في السّيطرة على الالتهابات والعدوى خلال فترة التئام الجروح.

- تساقط الشّعر: غالبًا ما يُعزى فقدان الشَّعر إلى الإجهاد والضّغط النّفسي، ومع ذلك فإنّه عندما يكون تساقط الشّعر شديدًا عند الإناث، فقد يكون نتيجة لمرض أو نقص بالعناصر الغذائية، مثل نقص فيتامين د.

- ألم وضعف في العضلات: غالبًا ما يصعب تحديد أسباب آلام العضلات، فمن الممكن أن يكون سبب آلام العضلات المزمن عند الأطفال والبالغين المستويات المنخفضة من فيتامين د .

- ضعف الإدراك عند الكبار: والجدير بالذِّكر أنَّ نقص فيتامين د يرتبط بشكل وثيق بمجموعة من الأمراض والمشاكل الصحّيّة، منها: هشاشة العظام، وتَلَيُّن العظام، السّرطان، أمراض القلب والأوعية الدّمويّة. كما أنَّ فيتامين د بلعب دورًا مُهمًّا في الوقاية من مجموعة من الحالات الصّحيّة، بما في ذلك السُّكّري من النّوع الأوّل والنّوع الثّاني، وارتفاع ضغط الدّم، وعدم تحمّل سكّر الجلوكوز، والتّصلّب الّلوَيْحي المُتَعَدِّد.

المصدر: موضوع