10 عصائر طبيعيّة: درعك الواقية ضدّ البرد والإنفلونزا

يُعْتَبر جهازُ المناعة المُدافعَ الأوّل عن الجسم ضدّ الكثير من البكتيريا والفيروسات والجراثيم المُسَبِّبَة للأمراض، وعلى رأسها نزلات البرد والإنفلونزا الّتي تنتشر بصورة كبيرة مع بداية فصل الشّتاء، وما يصاحبه من انخفاض درجات الحرارة.

وبعيدًا عن الأدوية والعقاقير التّقليديّة، تحتوي العصائر الطبيعيّة على الكثير من الفيتامينات الّتي تُعِين الجسم على مقاومة الأمراض، وتُعطيه أيضًا الطّاقة اللّازمة للحفاظ على الصّحّة.

ونَشَرَ موقع "هيلث لاين" المَعنِيّ بالتّقارير الصّحيّة، تقريرًا حول أبرز 10 عصائر طبيعيّة تُعزّز كفاءة جهاز المناعة في الشّتاء، وِفقًا لأحدث الدّراسات العلميّة الّتي أُجْرِيَت في هذا الشّأن.

1- خليط التّفّاح والجزر والبرتقال
يحتوي هذا الخليط الطّبيعيّ على العديد من الفيتامينات مثل "C" و"A" و"B6" والبوتاسيوم وحمض الفوليك، والّذي يُفيد في حماية الجسم من الأمراض المرتبطة بالشّتاء مثل البرد والانفلونزا، كما أنّذه يكافح الالتهابات.

2- البرتقال والغريب فروت
يُعَدُّ البرتقال والغريب فروت مصدرين مهمين لفيتامين "C" الّذي يكافح البرد والإنفلونزا، ويُعتبر من مضادّات الأكسدة الّتي تحمي الجسم من الأمراض، كما أنّ نقص فيتامين "C" يمكن أن يؤدّي إلى تأخّر التئام الجروح وعدم القدرة على مكافحة الالتهابات بشكل فعّال.

3- عصير الطّماطم ( البندورة)
الطّماطم من الخضراوات المُحَبَّبة للجميع، لكنّ عصير الطّماطم له فائدة خاصّة في فصل الشّتاء، لأنّه غنيّ بحمض الفوليك والحديد وفيتامين "C" و"A"، وله فوائد عديدة في تعزيز جهاز المناعة ومقاومة أمراض كثيرة مثل أمراض القلب وتنظيم حركة الأمعاء.

4- مزيج الطّماطم والكرفس والكرنب
يُعتبر هذا الخليط مصدرًا للعديد من المُغذّيات مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والأحماض الدّهنيّة وفيتامين "A" و"C"، وهذه العناصر تُعزّز من عمل الجهاز المناعي، ومقاومة الإلتهابات والأمراض.

5- مزيج البنجر (الشّمندر) والجزر والزنجبيل والكركم
يحتوي هذا المزيج على 4 من أهم الخضراوات الموجودة في الطبيعة، لاحتوائها على الكثير من المغذِّيات والفيتامينات الطبيعيّة مثل الحديد والكالسيوم وحمض الفوليك وفيتامينات "A" و"C" و"E" الّتي تعزز من الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض مثل الإنفلونزا والبرد والسُّعال وآلام الجسم والتهاب المفاصل الروماتويدي.

6- مزيج الفراولة والمانغو
يُمكن استخدام هذا العصير كَوَجبة غذائيّة لاحتوائه على معظم العناصر الغذائيّة المُفيدة، وله خصائص مُضادّة للأكسدة ومُضادّة للالتهابات ومقاومة البرد والإنفلونزا، خاصّة لكبار السن.

7- عصير البطّيخ
يُمكن لعصير البطّيخ أن يساعد الجهاز المناعي على العمل بصورةٍ أكثر كفاءة، كما يلعب دورًا في تخفيف وجع العضلات والحدّ من الشّعور بالإجهاد والتّعب وتخفيف أعراض الإنفلونزا خصوصًا لكبار السن، ويمكن وضع أوراق النّعناع مع العصير لزيادة الفائدة.

8- مزيج الكيوي والفراولة والنعناع
يحتوي هذا المزيج على العديد من العناصر الغذائيّة أبرزها المغنيسيوم والزّنك وحمض الفوليك وفيتامينات "A" و"C" و"B6"، ويمكن إضافة الزّبادي (اللّبن) إلى هذا الخليط لجعل طعمه أفضل، وزيادة الفائدة الصحيّة.

9- عصير بذور القرع العسلي
هذا العصير الّذي نحصل عليه من القرع العسلي لا يعزّز كفاءة الجهاز المناعي وحسب، بل له فوائد صحيّة كبيرة جدًّا، حيث يساعد في صحّة العظام، وتخفيف أعراض انقطاع الطّمث بالنّسبة للسيّدات، بالإضافة إلى صحّة الجهاز البولي، وصحّة البروستاتا، والصحّة النّفسيّة حيث يزيد من معدّل إفراز هرمون "السيروتونين" الّذي يُعرف بهرمون السعادة.

10 - مزيج السّبانخ والخس والكرنب
يُعدّ هذا الخليط مصدرًا هامًّا جِدًّا للحديد، ويمكن إضافة البقدونس عليه للحصول على نسبة أعلى من فيتامين "B6" الّذي يلعب دورًا مهمًّا في انتشار الخلايا المناعيّة ومقاومة الالتهاب وإنتاج الأجسام المُضادّة الّتي تحارب الفيروسات والأمراض.

المصدر : العربية