عادات يوميّة تجعلك عرضة للأمراض ... فاحذرها!

يعتقد كثيرون أنّ العادات اليوميّة البسيطة الخاطئة لا تؤثّر سلبًا على صحّتهم بطريقة أو بأخرى، لكنّ الحقيقة على النّقيض تمامًا، فكلّ ما نقوم به على مدار اليوم يؤثّر على صحّتنا، سواء بالسّلب أو الإيجاب، وهذا يتوقّف على نوع العادات اليوميّة.
وتُعدّ المواظبة على عادات النّظافة الصّحّيّة اليوميّة أمرًا ضروريًّا لحياةٍ سليمة خالية من الأمراض والعدوى، وإليكم فيما يلي 10 عادات خاطئة تتعلّق بالنّظافة يمكن أن تجعلك فريسة سهلة لعدد كبير من الأمراض، حسب ما جاء في موقع "بولد سكاي" المَعنيّ بالصحّة:

1 - عدم تنظيف فرش الماكياج
تعتبر فرش الماكياج تربة خصبة لِنُموّ البكتيريا لِمَا تحتويه من بقايا الماكياج وخلايا الجلد الميتة، لذا فإنّ عدم غسلها بشكل جيّد يُسبّب التهاب البشرة.

2- عدم غسل أغطية الفراش
أثبتت الدّراسات أنّ البشر يفرزون 26 غالونًا من العرق سنويًّا أثناء النّوم، مُسَبّبة الرّطوبة الدّافئة الّتي تُعدّ موطنًا مناسبًا للبكتيريا والفِطريّات المُسبّبة للأمراض، لذا يُنصح بالحرص على غسل شراشف السرير بانتظام على الأقل مرّة أسبوعيًّا.

3 - عدم الاهتمام بتنظيف الجوّال
تنتشر الجراثيم على سطح هاتفك المحمول حيث يرافقك في كلّ مكان، لذا فإنّ عدم الاهتمام بتنظيفه يُعَدُّ من العادات الّتي يمكن أن تجعلك عرضة للمرض بسهولة.

4 - عدم غسل زجاجات المياه
تتراكم البكتيريا على أغطية زجاجات المياه نتيجة شرب الماء بعد الأكل مثلًا أو أثناء تناول الطّعام وإعادة تغطية الزّجاجة دون غسلها، الأمر الّذي يتسبّب في انتشار الأمراض والّتي تُسبّبها البكتيريا مثل E.coli والبكتيريا العقديّة.

5 - الاستعمال المتكرّر للملابس الدّاخليّة
تُعدّ الملابس الداخليّة مكانًا ملائمًا لِتَرَاكُم العرق والجراثيم والإفرازات، لذا ينصح بتغييرها يوميًّا منعًا للإصابة بالأمراض والّتي تُعدُّ التهابات الجلد والحكّة أقلّها.

6- تكرار استخدام اسفنجة المطبخ
يُنصح باستبدال اسفنجة المطبخ باستمرار حيث تُعتبر من أسوأ الأماكن الّتي تُؤوِي البكتيريا المُسبّبة للأمراض.

7 - تكرار استخدام مناشف الحمّام دون غسلها
تحتوي مناشف الحمّام على رطوبة تعشقها البكتيريا، لذا ينصح بتغيير المناشف باستمرار، خاصّة بعد الاستحمام وعدم تكرار استخدامها تجنّبًا للإصابة بالأمراض.

8 - عدم تغيير ملابس الرّياضة بعد التّمرين
البقاء بالملابس الرّياضيّة بعد الانتهاء من التّمرين يعرّضك للإصابة بأمراض جلديّة أنت في غنى عنها، وذلك لاحتوائها على كميّات كبيرة من البكتيريا الضارّة والجراثيم النّاجمة من العرق والاحتكاك بالأدوات الرياضية.

9- المُصافحة بالأيدي
يتعيّن عليك استخدام مُطَهّر اليدين باستمرار إذا كنت تُضطرّ لمصافحة الكثير من الناس يوميًّا منعًا لالتقاط أيّ نوع من العدوى سواء كانت بكتيريّة أو غيرها.

المصدر : العربية