اكتشفوا مخاطر تناول الدّواء من دون شرب المياه

يعتمد العديد من الأشخاص عادات غير صحّيّة من دون إدراك مدى خطورتها وتأثيرها السّلبيّ على صحّتهم. فيميل العديد من الأشخاص إلى تناول أقراص الدّواء من دون شرب المياه.
هل كنتم تعلمون أنّ هذه العادة تؤدّي إلى مشاكل صحّيّة عديدة وخطيرة في المعدة والجهاز الهضميّ؟ إليكم المزيد من التّفاصيل في ما يلي:
أوّلاً، عليكم أن تعلموا أنّ المياه تساهم في شكل كبير في تخفيف الآثار الجانبيّة والأضرار الّتي قد يسبّبها الدّواء في الجهاز الهضميّ والمعدة. كما أنّ الماء تساعد أقراص الدّواء بمختلف أنواعها وأشكالها، على الإنـزلاق من الفمّ إلى المعدة بسلاسة من دون أن تعرّض الفرد إلى الإختناق أو غيرها من العوارض الصّحّيّة المزعجة.
إكتشفوا في ما يلي ما هي مخاطر إبتلاع الدواء من دون شرب كمّيّة وفيرة من المياه:

- الشّعور بألم في الصّدر.
- التهاب جدار المعدة بشدّة.
- الشّعور بالحموضة والقرحة.
- تراجع مفعول الدّواء وظهور آثاره الجانبيّة.
- التسمّم.
- الإسهال أو الإمساك.
- آلام القولون.
- الغثيان والقيء.

إن كنتم تريدون تفادي هذه العوارض الجانبيّة المزعجة والخطيرة، ننصحكم بتناول كمّيّة كبيرة من الماء قبل تناول الدّواء وبعده. فهذه الطّريقة ستساعدكم على حماية أجسامكم وبالأخصّ معدتكم من آثار الأدوية الجانبيّة الّتي قد تؤدّي إلى تدهور صحّتكم.

المصدر: arrajol.com