الشّاي الأخضر يقلّل من امتصاص النّشا ويكافح السّمنة والسّكّري

الشّاي الأخضر قد يحقّق لك حلم الرّشاقة ويخلّصك من كابوس السّمنة، بحسب آخر الأبحاث الطّبّيّة الّتي نُشِرت مؤخّرًا، وأشرف عليها علماء من جامعة بوزنان للعلوم الطّبّيّة فى بولندا.

وأشارت الدّراسة إلى أنّ مستخلص الشّاي الأخضر يساهم في الحدّ من امتصاص كمّيّة النّشا – أحد أنواع الكربوهيدرات – الموجود فى الأطعمة والوجبات الّتى يتناولها الإنسان، كما يُساهم في تقليل هضمها وبالتّالي تقليل السّعرات الحراريّة الّتي يتناولها الإنسان، وذلك بفضل احتوائه على قدر كبير من المركّبات البوليفينوليّة.

وشملت الدّراسة 28 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 19 و28 عامًا، صاموا عن الطّعام والشّراب لمدّة 12 ساعة ثم قاموا جميعًا بأكل طبق من الكورنفليكس، ثمّ تناول بعضهم 4 جرامات من مستخلص الشّاي الأخضر، بما يُعادل تناول عدّة أكواب من الشّاي الأخضر.

وأعلن هؤلاء العلماء البولنديّون أنّ هذه النّتائج مثيرة للغاية، وتؤكد فاعليّة مستخلص الشّاي الأخضر في علاج السّمنة ومرض السّكّر من النّوع الثّاني .

ونُشرت هذه النّتائج بالمجلّة الطّبّيّة الشّهيرة نيتشر "Nature"، كما نُشرت على الموقع الإلكترونيّ لصحيفة "ديلى ميل" البريطانيّة.

المصدر: اليوم السّابع
www.youm7.com