بريطانية تصارع الموت بعد جراحة تجميلية فاشلة في دولة عربية

امرأة بريطانية صارعت الموت، بعد أن أجريت لها عملية جراحية فاشلة لشد البطن في عيادة خاصة في إحدى الدول العربية، حيث تسببت العملية في مضاعفات خطيرة.
ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرًا عن أبيجيل فرنانديز، 32 سنة، وهي أم بريطانية لثلاثة أطفال، تصارع الموت بعد أن أجيت لها عملية لتجميل جسمها في عيادة خاصة في تونس بكلفة 2500 جنيه إسترليني، حيث تسببت العملية الجراحية في فتحة في بطنها بحجم كرة التنس، بعد أن نتج عن الجراحة جلطة دموية خارج الأوعية الدموية.
وقالت أبيجيل فرنانديز للصحيفة إنها أصيبت بالفزع بعد أن رأت جرحها بعد الجراحة الفاشلة.

وقالت إنها صادفت إعلانًا لإجراء عملية جراحية رخيصة في تونس بتكلفة 2500 جنيه استرليني مقابل شد البطن، وقالت أيضًا: "إن المراجعات عبر الإنترنت كانت إيجابية حقًّا. اتَّصَلْت بالعيادة وأرسلوا لي الكثير من المعلومات. قالوا إنني سأتعافى في فندق خمس نجوم بعد ذلك".
المصدر : emaratalyoum.com