ما تأثير مشروبات الطّاقة على جسدك؟

على الرّغم من انتشار التّحذيرات الصّحيّة تجاه شرب مشروبات الطّاقة، يستمرّ الكثير من الأشخاص في تناول هذه المشروبات بشكل يوميّ ظنًّا منهم أنّها مُفيدة وتعطي طاقة عالية للجسم.
وفي ما يلي دليلٌ واضح يحدّد أثر مشروبات الطّاقة على جسم الإنسان على مراحل، بعد 10 دقائق وبعد مرور ساعتين وبِمُضيّ 12 يومًا على الانتهاء من شرب عبوة واحدة فقط.

- خلال أوّل 10 دقائق من الانتهاء من شرب عبوة كاملة: يبدأ الكافيين يتخلّل مجرى الدّم، وفي المقابل ترتفع وتيرة ضربات القلب وضغط الدّم.

- بعد فترة ما بين 15 و45 دقيقة: إن شربت العبوة بسرعة ستشعر بتركيز أعلى ونشاط أكبر بعد 15 دقيقة، أمّا أولئك الّذين يشربون عبوة مشروب الطّاقة ببطء فقد لا يشعرون بهذه الآثار إلّا بعد 40 دقيقة.

- بعد 30 إلى 50 دقيقة: يمتصّ جسمك الكافيين بشكل كامل ويرتفع ضغط الدّم وتتمدّد حدقة العين ويطرح الكبد المزيد من السّكّر في مجرى الدّم كردّ فعل، وهنا تُحظر مستقبلات الأدينوزين في الدّماغ من أجل منع النّعاس. لذا ترتفع نسبة السّكّر في الدّم ويستجيب الكبد لهذا الأمر من خلال تحويل السكّر إلى دهون.

- بعد ساعة واحدة: يتعرّض الجسم لتجربة تحطّم السكّر فضلًا عن آثار مادّة الكافيين الّتي تنخفض تدريجيًّا ليبدأ الأشخاص بالشّعور بالتّعب وتنخفض مستويات الطّاقة. وسيطرح الجسم كلّ الماء الموجود في المشروب عن طريق التبوّل.

- بعد 5 إلى 6 ساعات: تنخفض كميّة الكافيين إلى النّصف في الجسم، وقد يستغرق الأمر نحو 10 ساعات عند النّساء اللّواتي يأخذن حبوب منع الحمل.

- بعد 12 ساعة: وهو الوقت الّذي يستغرقه معظم الأشخاص للتخلّص من الكافيين الموجود في مجرى الدّم بشكل تام، وتتوقّف سرعة هذا الحدث على عوامل كثيرة.

- بعد 12 إلى 24 ساعة: بعد يوم تقريبا من حصولك على مادّة الكافيين سيتغيّر مزاجك، فإن كنت تشرب مشروبات الطّاقة يوميًّا أو بشكل منتظم سوف تبدأ بالشّعور بالضّغط الكبير والتّعب والصّداع والإمساك.

- بعد 7 إلى 12 يومًا: أظهرت الدّراسات أنّ هذا هو الإطار الزّمني الّذي يصبح الجسم فيه قادرًا على تحمّل جرعة الكافيين العاديّة، وهذا يعني أنّك ستعتاد على مشروب الطّاقة ولن تشعر بأثر الكافيين أو الطّاقة بنفس الطريقة.

المصدر: ديلي ميل